تقع أباكان، عاصمة جمهورية خاكاسيا، على بعد 270 كيلومتر إلى الجنوب من كراسنويارسك, عند مصب نهر أباكان.

مدينة الحدائق

تحتل المساحات الخضراء ثلث المساحة الكلية للمدينة. يجب عليك بالتأكيد زيارة حديقة الفن التوبياري "حدائق الأحلام". وقد كان الآب الروحي لفكرة المشروع فاسيلي أنتروبوف الذي ابتكر تكنولوجيا فريدة من نوعها "قص" النباتات، حيث يمكن للنباتات أن تأخذ مجموعة متنوعة من الأشكال الرائعة. في مركز"الحدائق" تم وضع نسخة من برج إيفل ويبلغ ارتفاعه حوالي 14 متر.

مدينة الآثار

يضم متحف التاريخ المحلي في خاكاسيا مجموعة فريدة من الاكتشافات الأثرية، يزيد عددها على 20 ألف قطعة أثرية مثيرة للاهتمام، ويمكن للزوار رؤية الصور القديمة والنقوش المحفورة على ألواح حجرية ( نقوش)، تماثيل حجرية من العصر الحجري الحديث والتي يعود تاريخها إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد، طقوس الأقنعة المنحوتة والحلي المصنوعة من العظام وأكثر من ذلك بكثير.

مدينة الشامان

على الرغم من أن بعض الكنائس بنيت في أباكان، ومعظم السكان يعتبرون أنفسهم أرثوذكسيين، ولكن الديانة التقليدية لخاكاسيا الشامانية أيضًا لا تزال تحظى بشعبية كبيرة. ففي أباكان يقوم الشامان "المحترفون" بعمل الطقوس المختلفة لطرد الأرواح الشريرة، والتي سرعان ما تحولت اليوم إلى احتفالات شعبية جماعية.

وادي القوة

يقع "وادي الملوك"على بعد 60-70 كيلو متر من أباكان أو وادي سالبيكسك. ويشتهر بتلاله ومغاليتها (هياكل من كتل حجرية ضخمة): هنا على أرض تبلغ مساحتها حوالي 5 أمتار مربعة. يمكنك أن ترى 56 من التلال التي تحيط بها الحجارة العملاقة "بشكل دائري".

في وسط الوادي –بلغ ارتفاع تلة سالبيكسك الكبيرة في أحد المرات 30 مترًا، ومع مرور الوقت انخفضت ارتفاعها قليلًا، ولكن وعلى الرغم من كل شيء ما تزال ترتفع فوق الوادي. وفي مكان ليس ببعيد عن التل توجد منطقة من الشذوذ المغناطيسي لبوابة سالبيكسك. وفقًا للخرافات المحلية فإن الشخص الذي يلمسه يصبح أكثر قوة.

سويسرا السيبيرية

أعطت العديد من البحيرات المالحة وبحيرات المياه العذبة الواقعة في محيط المدينة المنطقة أحيانًا لقب "سويسرا السيبيرية". تمتاز مياه بحيرات طوس، بيلي، شيرا، شونيت بخصائص علاجية أما على شواطئها فقد تم بناء المصحات، التي يقصدها الروس من مناطق مختلفة من البلاد لتحسين صحتهم.